رابطة علماء اليمن تنعي العلامة المجاهد أحمد سالم علي الشبوط

نشر بتاريخ: أحد, 29/03/2020 - 6:40م

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله القائل: { يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّة* ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّة* فَادْخُلِي فِي عِبَادِي*وَادْخُلِي جَنَّتِي﴾ والصلاة والسلام على سيدنا محمد القائل: «موت العالم ثلمة في الإسلام لا تنجبر» والقائل: «إذا أصبتم بمصيبة فاذكروا مصيبتكم بي فإنكم لن تصابوا بمثلي أبدا» صلوات الله عليه وعلى آله الطاهرين، ورضي الله عن الصحابة الأخيار المنتجبين.
وبعد ..
ببالغ الحزن والأسى تنعي رابطة علماء اليمن للشعب اليمني والأمة الإسلامية رحيل العلامة المجاهد المعمر التقي الزاهد أحمد سالم علي الشبوط الذي وافته المنية يوم أمس السبت الرابع من شهر شعبان ١٤٤1 هجرية الموافق الثامن والعشرين من شهر مارس 2020ميلادية عن عمر ناهز المائة عام، قضى عمره في تعليم علوم أهل البيت عليهم السلام وتدريسها وتخرج على يديه الكثير من العلماء وطلاب العلم الذين انطلقوا مجاهدين في هذه المسيرة القرآنية، وكان له دورٌ كبيرٌ وإسهامٌ عظيمٌ في المحافظة على الهوية الإيمانية للشعب اليمني ومواجهة الخطاب التكفيري والتيار الوهابي الذي واجهه بالحجة والوعي، وكان معروفاً بحبه وتشيعه وولائه لآل البيت عليهم السلام، وكان قدوة ونموذج في الحب والولاء لأهل البيت عليهم السلام، وكان صوته عالياً ودوره فاعلاً في مناصرة المسيرة القرآنية منذ انطلاقتها وتحفيز الشباب على جهاد السلطة الظالمة وتأييد الشهيد القائد حسين بدرالدين الحوثي رضوان الله عليه والمشروع القرآني في وجه الاستكبار العالمي منذ الانطلاقة الأولى للمسيرة القرآنية، ومن بعد استشهاد الشهيد القائد ظل على ذات المبدأ والموقف المناصر للمشروع القرآني تحت قيادة السيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي حتى توفاه الله في مدينة صعدة المحروسة.
إن رحيل هذا العالم الجليل لهو بحقٍ خسارة كبيرة، ورابطة علماء اليمن إذ تتقدم إلى أسرة الفقيد وطلابه ومحبيه وكل العلماء والمرشدين والدعاة والشعب اليمني بأحر التعازي والمواساة لتؤكد أن رحيل العلماء الربانيين في هذه الظروف الحرجة لا شك سيترك فراغاً كبيراً سيما مع عدم وجود الخلف.
وتأمل الرابطة أن تُسهم وزارة الأوقاف في إحياء الهِجَر العلمية ليستمر عطاء العلماء الربانيين في النهوض بهذه الأمة لا سيما في هذا العصر الذي رحل فيه الكثير من العلماء.
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمد فقيدنا بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه وأبناء الأمة الصبر والسلوان وأن يخلفه على يمننا وأمتنا بأحسن خلافة.
صادر عن رابطة علماء اليمن
بتاريخ 5 شعبان 1441هـ
الموافق 29/3/2018م